2015/11/04 – توظيف

أساسيات كتابة السيرة الذاتية

السيرة الذاتية الناجحة هي نتاج تفكير وتخطيط متأن فمن المهم أن تتذكر ذلك حيث أن كتابة سيرة ذاتية متكاملة العناصر تعتبر أداة تسويقية ممتازة عند البحث عن وظيفة مناسبة لك فهي المفتاح لعالم الوظائف فعندما يتعلق الأمر في البحث عن الوظائف فسوف تكون سيرتك الذاتية هي تذكرة عبورك لهذا العالم، فما الذي يدفع الجهة التي تبحث عن موظفين أن تقبل السيرة الذاتية لك هل هي معايير محددة أم مهارتك العملية أم الكتابة الدقيقة لمحتوي السيرة, فنحن هنا لمساعدتك على البدء في إنشاء سيرة ذاتية ناجحة لتأمين فرص عمل مناسبة لك.

ما هي السيرة الذاتية ؟

السيرة الذاتية هي وسيلة للدفاع عن نفسك تستعرض فيها خبراتك ومهاراتك بشكل علمي وجذاب لصاحب العمل أي انها تعتبر بوابة الوصول للوظيفة، لذلك لابد من كتابتها بشكل ملائم، والسيرة الذاتية ليست هي التي تؤهلك للوظيفة وإنما كتابة السيرة بشكل جيد يجعلك تدخل الخطوة الثانية وهي المقابلة الشخصية مع صاحب العمل، لذلك إن أهم شيء في كتابة السيرة الذاتية أن تذكر خبراتك ومهاراتك المقدم إليها، ولك أن تعلم أن مقدار الوقت الذي يمضيه صاحب العمل أو المسؤول عن الموارد البشرية في الشركة المقدم إليها ١٥-٢٠ ثانية ليقرر ما إذا كنت سعيد الحظ أو يقرر بعدم أهليتك للوظيفة لذلك يجب إعطاء صاحب العمل انطباع إيجابي عن السيرة الذاتية .

أهمية السيرة الذاتية

تعتمد أهمية السيرة الذاتية في كونها أداة تظهر لمن يهمه الأمر كل المعلومات التي يحتاجها في الموظف، هل سوف تكون إضافة للشركة أم لا؟ هل مؤهلاتك كافية للإلتحاق بالشركة أم لا؟ فكل هذا يظهر بالسيرة الذاتية الخاصة بك وهنا تعتمد السيرة الذاتية لك على كونها ملخص لكل حياتك المهنية لما لها من أهمية عند أصحاب العمل لكي يعرف ما مدى خبراتك السابقة التي تعطيك الأولوية في العمل بالشركة أو للحصول على وظيفة مناسبة بأسرع وقت.

أساسيات كتابة سيرة ذاتية

هناك بعض القواعد الأساسية التي يجب أن تعرفها عند كتابة نموذج السيرة الذاتية والتي سوف تبنى عليها أسس الكتابة الصحيحة لسيرتك الذاتية وهي:

المعلومات الشخصية (العنوان الرئيسي)

توجد الكثير من التنسيقات المختلفة لنماذج السيرة الذاتية ولكن المتعارف عليه أن أول شيء يكتب في السيرة الذاتية ويكون في أول الصفحة هي: المعلومات الشخصية لصاحب السيرة الذاتية فيجب عليك معرفة ذلك جيدًا لأن هذه البيانات يجب أن تكون دقيقة وشاملة حتى يتعرف عليك من يهمه الأمر بدقة وتشمل هذه المعلومات ما يلي:

الاسم ويكون غالبًا في وسط الصفحة من الأعلى، ويكون بخط أكبر من باقي الكلام، ثم تاريخ الميلاد و يفضل أن يكتب بالأرقام أو يكتب التاريخ كله رقمي ما عدا الشهر يكون كتابيًا ولا تنسى مكان الميلاد ثم النوع (الجنس) والجنسية إذا كنت تملك أكثر من جنسية فيجب التوضيح، رقم الهوية الشخصية (البطاقة) تكتب بالكامل وبدقة، الحالة الإجتماعية إذا كنت أعزب أو متزوج، موقفك من التجنيد إذا كنت في بلد يكون الجيش فيها إجباري (مؤجل – معفي – تم تأدية الخدمة)، عنوان السكن بالكامل و المنطقة السكنية، البريد الإلكتروني يفضل أن يكتب بريد إلكتروني يشمل اسم وليس صفة وهذا لجدية الموقف، وهذا الجزء الخاص بالمعلومات الشخصية وهذه البيانات السابقة تكون بنسبة كبيرة في جميع نماذج السيرة الذاتية في مختلف بلدان العالم بهذا الترتيب.

الهدف من العمل (أهدافك)

هنا تتكلم بصراحة عن الهدف من العمل الذي تريده وما الذي تريد أن تقدمه للعمل وهل تُقدر أي عمل يسند إليك، فبعض أرباب الأعمال الذين لا يقرأون سيرتك الذاتية بالكامل فقط يركزون على هذه النقطة بالتحديد، فعليك أن تكتب الأهداف باحترافية شديدة حتى تقنع من يهمه الأمر بك وبأنك الشخص المناسب للوظيفة.

المستوي التعليمي:

ننتقل بعد ذلك للمستوى التعليمي الذي حصلت عليه، وهنا سوف تكتب الجامعة التي التحقت بها ثم الكلية التي درست بها والقسم الذي أنهيت به الدراسة وبعد ذلك التقدير النهائي لك، وإذا كنت ممن أكملوا دراستهم بعد ذلك (الدبلومة – الماجستير) فعليك التوضيح جيدًا لأن هذا يرفع من قيمتك العلمية والتعليمية.

المهارات والدورات التدريبة

يوجد نوعان من المهارات وهما:

المهارات التعليمية

في هذا الجزء يجب التركيز على أهم المهارات التعليمية التي تمتلكها، فإذا كانت لديك العديد من المهارات التعليمية فابدأ بالمهارة التي تتقنها جيدًا، ثم بعد ذلك كل مهارة على حسب أهميتها، فعلى سبيل المثال؛ لديك مهارة التحدث بعدة لغات غير اللغة الأم، فهنا اختر اللغة التي تتقنها بامتياز، واكتب بجانبها درجة الإجادة في هذه اللغة، ثم التي تليها في درجة الأهمية، فهذا سوف يوضح لمن يرى السيرة الذاتية مدى مهارتك اللغوية ومدى إتقانك لها، وهناك المهارات التكنولوجية (الحاسب الآلي) ولكن يجب أن تعلم أن من يرى سيرتك الذاتية لديه خبرة واسعة لكي يقدر سيرتك الذاتية، فيفضل إذا كنت تملك مهارة معينة في الحاسب الآلي أن تكتبها فلعلها تكون هي مفتاح الالتحاق بالوظيفة.

المهارات الشخصية

وهذه المهارات تتكون منذ الصغر وتكون من الصفات الشخصية في الإنسان، مثل المهارات القيادية ومهارة إبداء الرأي والكثير من المهارات الأخرى، فإذا كنت تملك بعض من هذه المهارات فيجب عليك كتابتها كلها على حسب الأهمية، فهي توضح لمن يهمه الأمر ما هي صفاتك الشخصية ومدى تأثرك بالمجال العملي والوظيفي.

الدورات التدريبة

إذا كنت تمتلك دورات تدريبة فحاول سردها بطريقة مبسطة مع كتابة تاريخ كل دورة تدريبة والذي يدل علي الوقت الذي تم الانتهاء منها، وهذا لمعرفة عدد سنوات الخبرة في هذه الدورات.

الإنجازات والترقيات السابقة

إذا كنت التحقت ببعض الوظائف السابقة فاكتب أهم الإنجازات التي حصلت عليها أو حققتها في هذا المجال والترقيات التي تدرجت بها فهذا من شأنه أن يعلي من مكانتك الشخصية وتستطيع أن تجد وظيفة بكل سهولة بهذه الإنجازات، فاعلم جيدًا مدى أهمية هذه النقطة لأن هناك بعض المجالات التي تريد أشخاصًا بعينهم، وقد وصلوا لمناصب عليا في مجالات محددة، ربما تكون أنت من هؤلاء الأشخاص المحددين.

ملحوظة هناك بعض الشركات التي تريد أن تعرف آخر عمل، وتاريخ التحقاك به، وأسباب تركك لهذا العمل، وآخر راتب تقاضيته في هذا العمل، فهنا يجب عليك أن تجيب بكل صدق لأنه يمكن بسهولة التحقق من كل هذه المعلومات عن طريق آخر وظيفة التحقت بها فيجب أن تعرف ذلك.

الهوايات

وهذا النقطة تكون اختيارية، فيمكنك كتابة أهم الهوايات المحببة مثل القراءة أو الرياضة وهكذا من الهوايات المتعددة، أو يمكنك اختيار أن لا تذكرها، فيوجد بعض الشركات التي تحبذها وهناك آخرون لا يحبذونها، فهنا يمكنك معرفة نشاط المؤسسة وأن تحدد ما هي الهواية القريبة من نشاط هذه المؤسسة سواءً كان نشاطًا إجتماعيًا أو رياضيًا أو بيئيًا وهكذا من الأنشطة المتعددة.

نصائح وإرشادات عند كتابة سيرة ذاتية ناجحة

ما قل ودل

يجب أن تعلم أنك ليس وحدك المتقدم  لهذه الوظيفة، فهناك آلاف المتقدمين لهذه الوظيفة، فاعلم أن من يقرأ سيرتك الوظيفية ليس لديه الكثير من الوقت ليقرأها إذا كانت تتكون من عدة صفحات، فكلما قل الكلام وكانت الكلام نموذجيًا ومختصرًا، كلما كان هذا أفضل لك ولمن يقرأ سيرتك الذاتية، فيجب أن تتكون سيرتك الذاتية من صفحة أو صفحتين على الأكثر حتى يقرأها المسؤول بوضوح، حيث الجمل القصيرة والكلمات الفعالة من شأنها أن توحي لمن يقرأ سيرتك الذاتية أنك على قدر كبير من الكفاءة والجدية .

الكتابة الصحيحة

كثيرًا ما ترسل السيرة الذاتية إلى العديد من الشركات بدون أن يأتيك رد أو اتصال منهم، فيجب أن تعلم أن هنالك خطأ في سيرتك الذاتية، وغالبًا ما يكون هذا الخطأ هو أن كتابتك كانت غير صحيحة، سواءً كان هذا في الكتابة بالعربي أو بالإنجليزي أو الأرقام، فيجب عليك معرفة ذلك جيدًا والحرص عند كتابة السيرة الذاتية الخاصة بك .

شكل و تناسق السيرة الذاتية

شكل نموذج السيرة الذاتية يظهر مدى اهتمام صاحبها بجدية العمل فيجب أن يكون تنسيقك لشكل السيرة الذاتية يدل على صاحبها الذي أرسلها، فيجب عليك معرفة أن الانطباع الجيد يترك علامة واضحة لمن يقرأ سيرتك الذاتية .

استشر أحد الأصدقاء

قبل أن ترسل السيرة الذاتية يفضل أن يراها أحد الأصدقاء حتى يعطيك الاستشارة المناسبة لك، حيث أن هناك أشياء يمكن أن يراها غيرك في السيرة الذاتية، فهذه أحد الحلول المناسبة لكي تعرف مدى جودة سيرتك الذاتية.

تحديث السيرة الذاتية لك

احرص دومًا على تحديث السيرة الذاتية لك، سواءً كان هذا في الدورات التدريبة أو في المهارات، فهذا يجعلك على إستعداد جيد عند أي مقابلة شخصية لك ولمتابعة أهم الوظائف يمكنك تصفح موقع بيزات.

الصدق

الصدق هو أحد المفاتيح التي تتيح  لك الالتحاق في أفضل الوظائف و بسرعة، حتى إذا كنت كنت ممن لا يمتلكون العديد من المهارات أو كانت كفاءتك متوسطة، فاعلم أنك إذا كذبت في كتابة سيرتك الذاتية وأضفت بعض الأشياء غير الصحيحة، هذا يعرضك لمواقف محرجة قد تؤدي إلى عدم قبولك لأي وظيفة، فيجب عليك عند كتابة نموذج السيرة الذاتية أن تكتب كل المعلومات الخاصة بك بصدق وأمانة حتى تتجنب أي مواقف تتعرض لها.

لا تعتمد كتابة السيرة الذاتية على كمية المعلومات المتوافرة بداخلها ولكن تعتمد على مهارة الكتابة والتنسيق الجيد والذي من شأنة يعطيك الأولوية في القبول في أي وظيفة تريدها.

 


شركة سعودية متخصصة في الاستشارات الإدارية، تسعى إلى مساعدة رواد الأعمال في تسريع نمو المشاريع الناشئة من خلال تقديم الخدمات والحلول المصممة لتعزيز أداء العمل والوصول إلى أهدافهم. للتواصل مع الكاتب:


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *