2015/07/23 – تطوير وتدريب

بكالوريوس أم ماجستير؟

يحرص كثير من الخريجين حديثًا من مرحلة البكالوريوس إلى المبادرة سريعًا بالعودة لمقاعد الدراسة للالتحاق بمرحلة الماجستير طمعًا في أن يعود ذلك بالفائدة على مستقبلهم الوظيفي.
وهذه المبادرات تستحق التشجيع بلا شك، إلا أن تنفيذها ارتجالاً دون تمحيص يجعل الكثير منهم يُغفل بعض الأمور الهامة التي تؤثر بشكلٍ أو بآخر على خططهم المستقبلية، ولعلّ من أهمها الوهم أن الدرجة العلمية وحدها هي المفتاح لتهافت الفرص الوظيفية متجاهلين كثير من المؤثرات الأخرى على رأسها الخبرة. حيث يميل أرباب العمل ومسؤولي التوظيف في الشركات إلى منطق عملي أكثر من الجهات الحكومية في عدم الالتفات إلى المؤهلات العلمية، فحامل شهادة البكالوريوس لديه خبرة لمدة (٣) سنوات مُقدّم على حامل شهادة الماجستير دون أي خبرة فالأول مُمارس للعمل ومُدرك لأبعاده وسيقبل بأجرٍ أقل مما يطلبه الثاني، ومع مرور الوقت سيجد حامل شهادة البكالوريوس فرصًا وظيفية بأجور عالية تقديرًا لخبرته ومهاراته، وأعرف شخصيًا من حملة شهادة البكالوريوس من يتقاضون أجورًا أعلى من حملة شهادتيّ الماجستير والدكتوراه!
أمر آخر أرى أنه مؤثر وهو اعتبار شهادة الماجستير غايةً لا وسيلة، فكثيرٌ منهم يسعى للحصول على الدرجة العلمية دون أن يعلم ما الذي سيفعله بعد الحصول عليها، فهو غير مدرك لسوق العمل ومتطلباته وكذلك ملائمة الفرص المتاحة ومقدار الأجور وطبيعة الأعمال فيضيع في دوامة البحث عن ذاته فضلاً عن دوامة الفرصة المناسبة – في تقديره – لترفّع كثير منهم عن الفرص البسيطة والمسمّيات الجامدة التي لا تليق بالسنين التي قضوها في الدراسة.
أخيرًا، يفتقد الكثيرين – سواءً كانوا من حملة البكالوريوس أو الماجستير – إلى الإصرار والطموح متذرعين بحتميّة وجود الواسطة لإيجاد عمل أو الثراء المسبق لنجاح مشروع أو عدم وجود فرص أصلاً، وهذه الحجج واهية وتكذبها النماذج الناجحة للكثير من الشباب السعودي الذين أثبتوا للمجتمع تفوقهم دونها، وعلاجها هو يقظة الفكر والوعي والتأمل في أحوال الناس من حولهم وماذا فعلوا ليصبحوا على هذا القدر من التفوق.
أشير إلى أن مقالتي ليست دعوةً لترك دراسة الماجستير بقدر ما هي دعوة للتصرّف بذكاء لمزج عوامل النجاح الوظيفي بطريقةٍ صحيحة لتحقيق القدر الأكبر من النفع والفائدة.

حسام الخماش
Twitter: halkhammash


شركة سعودية متخصصة في الاستشارات الإدارية، تسعى إلى مساعدة رواد الأعمال في تسريع نمو المشاريع الناشئة من خلال تقديم الخدمات والحلول المصممة لتعزيز أداء العمل والوصول إلى أهدافهم. للتواصل مع الكاتب:


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *